مدرسة صفط جدام الإعدادية بنات

مدرسة صفط جدام الإعدادية بنات


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم بحمد الله (( إختيار مدرسة صفط جدام الإعدادية بنات )) لمسابقة التيمز (TimssTrends in International Mathematics and Science Study    اتجاهات التحصيل في الدراسة الدولية  للعلوم والرياضيات  والله ولى التوفيق

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الامتحانات
السبت مارس 05, 2011 4:41 am من طرف winp

» كلمة مدير المدرسة
الجمعة يناير 07, 2011 1:36 pm من طرف Admin

» مقدمة عن الجودة والاعتماد التربوي من عيون صفط جدام
الجمعة يناير 07, 2011 1:30 pm من طرف Admin

» هاااااااااااااام جداااا للمدارس المتقدمة بملف الاعتماد للهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد
الجمعة يناير 07, 2011 1:13 pm من طرف Admin

» قسم لوحة الشرف
الخميس ديسمبر 30, 2010 1:28 pm من طرف Admin

» قاعدة بيانات للطالبات بالمدرسة
الخميس ديسمبر 30, 2010 1:22 pm من طرف Admin

» ركن الحج ووالعمرة
الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 11:53 pm من طرف Admin

» كيفية عمل مطوية في برنامج الورد وتنسيقها .
الإثنين ديسمبر 27, 2010 5:17 pm من طرف محمد الباجس

» كيفية حفظ مستند في برنامج ا لوورد بتنسيقات مختلفة
الإثنين ديسمبر 27, 2010 5:15 pm من طرف محمد الباجس

من نحن

 

 

 

 
 

شاطر | 
 

 جميع المواضيع الاسلامية والكمبيوتر والرياضيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 282
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2010

مُساهمةموضوع: جميع المواضيع الاسلامية والكمبيوتر والرياضيات    الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 11:37 pm

هذا العمل أهدأ من الأستاذ محمد قطب الباجس
مدرس أول رياضيات بالمدرسة
وفقنا الله وإياكم الى مافيه الخير والنفع لطالبات المدرسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saftbanat2010.yoo7.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 282
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2010

مُساهمةموضوع: حسن الخلق   الجمعة نوفمبر 19, 2010 4:59 pm

موضوع: حسن الخلق الجمعة مارس 12, 2010 7:15 am

flower
الدين حُسن الخلق، وإن مثَل حسن الخلق في الدين كمثل اللآلئ في المحار، واللّباب في الثمار؛ وإذا تجرّد المؤمن من مكارم الأخلاق ومحاسن الصفات لم يبق من دينه إلا الصورة والشّعائر، ولم يبق من طبعه إلا الشكل والمظاهر. فالدين كلّه خُلق، ومن سبقك في الخلق، سبقك في الدين. مثلما يُعنى المرء بجسده المنسوب الى الطّين، ينبغي أن يُعنى بتجميل نفسه وتطهير روحه المنسوبة الى رب العالمين.

إن الخُلق الذي يُعتدّ به يجب أن يكون هيئة راسخة في النفس، كما يقول الإمام الغزالي: «تصدر عنها الأفعال بسهولة ويسر، من غير ما حاجة إلى رويّة وفكر».

إن صاحب الخُلق الحسن كحامل المسك والطيب، يُحذيك، أو تطلب منه، أو تجد منه ريحاً طيّبة؛ فعن خُلقه الكريم تصدر الآثار، كما يصدر الشُّعاع عن الأنوار، والأريج عن الأزهار، من غير توقّف أو تكلّف. إن أَمارات رسوخ الأخلاق في الإنسان لا تخفى على العيان بالمصاحبة والمعاشرة، وما أسرّ أحد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه وفلَتات لسانه، و«مهما تكن عند امرئ من خَليقة.. وإن خالها تخفى على الناس تُعلم».

فربّ شحيح يتظاهر بالسّخاء، فيبذل المال سُمعةً أو رياءً، فهذا لا يصدُق فيه خُلق السّخاء. وربّ ناسكٍ يلزم محرابه راكعاً، ساجداً، متبتّلاً، ومالُه حرام، وغُذِّي بالحرام، فأنّى يكون أميناً؟!

يظنّ مرضى النفوس أن الأخلاق كلّها فطرية، وأن ليس للإنسان من الخصال إلا ما جلبه عليه الكبير المتعال، ولن تجد لما خلق الله تبديلاً ولا تحويلاً، وقد رُفعت الأقلام وجَفَّت الصحف!

وتلك حُجّة لا تستوي على ساق، لمعارضتها لسنّة الخلاّق، فإن الله تعالى يدعو الى تزكية النّفوس فيقول: {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا. وقَدْ خَابَ مَنْ دسَّاهَا} الشمس: 9-10.

ولمعارضتها لهدي النبي عليه الصلاة والسلام في دعوته الى تهذيب الأخلاق في قوله: «اللهمّ اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيِّئها لا يصرف عني سيِّئها إلا أنت» أخرجه مسلم، وفي قوله: «حَسِّنوا أخلاقكم». ولو كان الأمر كما يزعمون لضلَّت المجاهدة، ولبطلت الوصايا والمواعظ. إن ال***** يقبل التدريب والانقياد، فكيف يعجز عن مثله العباد؟!

لو كانت الطباع كلها فطريّة لما وُضع الإنسان تجاهها موضع الابتلاء والتكليف. إن المؤمن مسؤول عن اكتساب ما يستطيع من الفضائل والخصال، فإذا أهمل تربية نفسه وتهذيبها فإن نفسه تنمو مثل أشواك الغاب، وسيُحاسب على إهماله، ويجني ثمرات تقصيره. والنفس كالطفل إن تُهمله شبَّ على حب الرّضاع... فلا غَرو إذا دعا رسولنا الأكرم صلى الله عليه وسلم الى التدريب والرياضة النفسية، كما ورد في الأثر: العِلم بالتعلّم، والحِلم بالتحلّم؛ وكما في دعوته: «من يَستعفِفْ يُعفَّه الله، ومن يستغنِ يُغنِه الله، ومن يتصبَّرْ يُصبِّره الله» متفق عليه. فلا مناص من أن يرتاض المؤمن، ويصقل قلبه، ويُهذِّب نفسه بأنواع الرياضة، من أجل أن يقوِّم أخلاقه، ويداوي عيوبه، ويدفع نفسه في مدارج الترقي، ويثير فيها كامن المعالي.

والانغماس في بيئة صالحة ينقل من الجماعة الى الفرد ما تتَّسم به الجماعة من محاسن العادات، ومحامد الأخلاق، وذلك عن طريق السِّراية والمحاكاة، فالجبان في بيئة الشجعان لا يبقى جباناً، والشحيح في كنف الكرماء لا يدوم شحّه.

إن الأخلاق الفاضلة يمكن أن تتحصّل بالاكتساب، بغرس الفضائل في النفوس، وسقيها بماء النصح والإرشاد، حتى تصبح للمرء ملكة من ملكات النفس، وسجيَّة من سجايا الطبع.

فهيا الى رياضة ينكشف دجاها عن تطهير في الطباع، وينجلي نفعها عن تبديل في الأوضاع!
اللهم إنى أسألك بقدرة على المغفرة أن تغفر لى يوم لقإك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saftbanat2010.yoo7.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 282
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/10/2010

مُساهمةموضوع: العلم والحديث الشريف   الجمعة نوفمبر 19, 2010 5:03 pm

موضوع: العلم والحديث الشريف الجمعة مارس 12, 2010 6:59 am


لنرى معا دور الرسول صلى الله عليه وسلم فى إظهاره لاهمية العلم وتأكيده على ضرورة الإحترام المتبادل بين العالم والمتعلم 000000000000000000000
اليكم رابط التحميل
http://mahawer.al-islam.com/dawaBooks/082.doc



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saftbanat2010.yoo7.com
 
جميع المواضيع الاسلامية والكمبيوتر والرياضيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة صفط جدام الإعدادية بنات :: أسلاميات-
انتقل الى: